الرئيسية / المنتخبات الوطنية / مُقترح الى الاتحاد العراقي حول امكانية ضم ١١ مُحترفًا في مُعسكر طويل
زين العراق.. اقوى.. أسرع شبكة في العراق

مُقترح الى الاتحاد العراقي حول امكانية ضم ١١ مُحترفًا في مُعسكر طويل

محمود الحمداني – موقع المُحترفين // بعد الاخفاق الأخير بالخروج من دور المجموعات لكأس العرب ، و الخيبة الكبيرة التي دخلت فيها الجماهير العراقية و التي كانت تُمني النفس باداء أفضل و بجيل جديد تظهر بوادره من خلال هذه البطولة.

نقدم لكم هذه المرة و لاتحاد كرة القدم العراقي خصيصًا ، ( مُقترحًا ) سيخدم الواقع الكروي المرير الذي يمر فيه منتخبنا و يُخرجه من حالة الموت السريري التي بات يعيشها منذ أكثر من ٦ أشهر ، حيث لم تشهد الجماهير فوزًا للمنتخب في آخر عشر مباريات ، سُجِّل خلالها ٤ أهداف فقط ، وتوقف رصيد الانتصارات عند مباراة هونغ كونغ والتي فُزنا فيها بهدف عكسي لمدافع هونغ كونغ.

الحل الذي ينسجم مع الواقع الحالي هو الاستعانة بمغتربين ( متاحين ) لتمثيل المنتخب بأسرع وقت ، لسد الخلل الحاصل في لاعبي الدوري المحلي و الذين بدى واضحًا على الكثير منهم الافتقار لمقومات أساسية تجعل معظمهم غير قادرين على مُجاراة باقي فرق القارة ، و لن يستعيد الدوري بريقه مُجددًا الا بعد سنوات من العمل و البناء الصحيح ، الذي قد نجني ثماره في المستقبل.

اما في الوقت الحالي ، فلا بد أن يكون طوق نجاتنا بمحترفين عراقيين جاهزين من اوروبا ، و أول هؤلاء ، و الذين سيكونون مُتاحين للدخول في معسكر طويل ، يحصلون من خلاله على الاندماج المطلوب و الوقت الكافي لتطبيق خطط المدرب ، هُم محترفي دول اسكندنافيا التي انتهت او توقفت دورياتها.

فالدوريان السويدي والنرويجي اختتمت فعالياتيهما قبل مدة ، في حين توقف الدوري الدنماركي لغاية نهاية الشهر الثاني من العام المُقبل ، و اصبح جميع اللاعبين في الدرجات الممتازة و الأولى ، متاحين للمنتخب ، وبالتالي سيتمكن المدرب من ضمهم لمعسكر تدريبي طويل في العراق او خارجه ، تتخلله مباريات ودية مع افضل الأندية المحلية او مُنتخبات الدول الاخرى ، يحافظ من خلاله هؤلاء اللاعبين على لياقتهم لخدمة المنتخب بأفضل صورة في باقي التصفيات ، كذلك سيزداد عامل الاندماح بينهم بالاضافة الى امكانية تواجد اسماء جديدة ، ستحصل على الوقت الكافي من التجانس و التفاهم مع الزُملاء و الكادر.

المنتخب يضم في صفوفه حاليًا أربعة أسماء ( ثلاثة من السويد وواحدٍ من الدنمارك ) ، حاضرة في قائمته النهائية للتصفيات هم كل من :

• مهند جعاز – ظهير أيسر نادي هاماربي السويدي

• أمير العماري – عمق وسط هالمستاد السويدي

• فرانس بطرس – ظهير أيمن فايبورغ الدنماركي

• جيلوان حمد – جناح اوريبرو السويدي

هؤلاء الأربعة سيضاف لهم لاعب المنتخب العراقي المخضرم والعائد من اصابته مؤخرًا ( جناح اوريبرو أحمد ياسين ) ، و الذي ظهر بشكل مميز في المباريات الثلاث الأخيرة للفريق في الدوري ، في مركز جديد ( مهاجم ) ، حيث نجح بتسجيل هدفين.

بذلك يصبح عدد الأسماء المُتاحة للمنتخب والتي مثلته في مباريات سابقة ، خمسة ، بذات الوقت ، يمكن الاستفادة من أسماء أخرى أنهت الموسم باداء مُميز وسيكون امر استدعاء بعضٍ منها في غاية السهولة ، في حين سيحتاج البعض الآخر لاجراءت ادارية قد لا تستغرق طويلًا.

الأسماء المُتاحة والتي ستوافق على الانضمام وبنسبة كبيرة هي :

خط الدفاع :

حيدر رسمي الطائي

• قلب الدفاع حيدر رسمي الطائي ( ٢٣ سنة ) – شيد اوسلو ( تأهل الى دوري الدرجة الأولى النرويجي )

قدم الطائي موسمًا كبيرًا مع ناديه النرويجي و تمكن من التأهل الى الدرجة الأولى بفارق كبير عن أقرب مُلاحقيه ، حيث شارك الطائي في ٢٣ مباراة من أصل ٢٨ مُتاحة ، و جميعها بشكل كامل تقريبًا.

الطائي يتمتع بطول فارع ( ١.٩۳ متر ) ، و يمكنه اللعب أيضًا بمركز الظهير الأيمن، ويعتبر من أهم الركائز في فريقه والذي نجح باقناعه بالتجديد لموسمين ، على امل المُحافظة على عناصر الفريق المُهمة وتطعيمها بصفقات أخرى ستُمكن النادي من المُنافسة على التأهل الى الدوري المُمتاز.

المُدافع العراقي يملك جوازه العراقي و سيكون مُتاحًا لتمثيل المُنتخب العراقي في أي وقت يطلبه فيه المُدرب.

فيديو للاعب :

عباس محمد
عباس محمد

• قلب الدفاع عباس محمد ( ٢٣ سنة ) – نوربي ( الدرجة الأولى )

محمد قدم الاضافة لفريقه هذا الموسم بشكل كبير و كان عنصرًا مهما في صفوفه ، وقاده لاحتلال المركز الرابع ، حيث لم يفصله عن خوض ملحق التأهيل الى الدوري السويدي المُمتاز سوى فارق الأهداف ، ليقدم بذلك موسمًا من أنجح مواسمه هناك.

عباس لم يُمثل المنتخبات السويدية سابقًا ويملك المستمسكات العراقية التي ستمكنه من الانضمام لصفوف المُنتخب العراقي في أي وقت يتم فيه استدعائه.

خط الوسط :

كيفن يعقوب

• متوسط الميدان المهاجم كيفن يعقوب ( ٢١ سنة ) – غوتنبيرغ ( الدوري المُمتاز )

لاعب منتخب شباب السويد السابق خاض موسمه الاول مع غوتنبيرغ بعد قدومه من هاكن ، حيث شكل اضافة جيدة وخاض ٢٣ مباراة مع الفريق و كانت هناك مخاطبات بخصوص ضمه لصفوف المُنتخب العراقي ، لكنه طلب مُهلة للتفكير ، وقد يتم اقناع اللاعب حاليا بعد تفرغه من ناديه.

كيفن لعب للفئات العُمرية لمنتخب السويد و كان من أبرز مواهبها ، لكن الاصابة المُبكرة عطلت بعض الشيء من مسيرته التي استعاد بريقها في الوقت الحالي ، و في حال اقناعه باللعب للمنتخب العراقي سيحتاج لاصدار المُستمسكات ونقل سجله.

فيديو للاعب :

سومر عبد الرزاق الماجد

• لاعب الارتكاز سومر عبد الرزاق ( ٢٥ سنة ) – هلسنبورغ ( الدوري الممتاز )

سومر قدم بداية مُميزًة مكنته من حصد لقب أفضل لاعبي الدرجة الاولى السويدية، في نصفها الأول وقاد فريقه السابق لاندسكرونا ، لاحتلال الصدارة لعدة اسابيع ، لولا اصابته في الاوقات الحرجة والتي تسببت بتراجع الفريق الذي أنهى موسمه في المركز السادس ، لكن ذلك لم يمنع اللاعب العراقي من احتلال مركزٍ من بين أفضل ١٠ لاعبين للدوري ولفت انظار فرق الدوري الممتاز ، والتي فضل في النهاية التوقيع لأحد فرقها ( هلسنبورغ ) و الذي عاد هذا الموسم بعد هبوطه في الموسم الماضي ، حيث فضل اللاعب الانضمام لهلسنبورغ نظرًا لمشروعه المستقبلي المُميز ، بالرغم من تفاوضه مع اكثر من ثلاثة اندية.

سومر يملك حاليا الجواز العراقي بعد استحصاله بمساعدة لجنة المغتربين و بامكانه تمثيل المُنتخب في أي وقت يتم فيه توجيه الدعوة له ، كذلك فان نية الكادر التدريبي للمنتخب تتجه نحو استدعائه في المباريات القادمة.

فيديو للاعب في احدة المباريات :

هارون أحمد

• لاعب عمق الوسط هارون أحمد ( ٢٦ سنة ) – دالكورد ( تأهل للدرجة الأولى )

اللاعب العراقي ، فاجئ الجميع بادائه في الموسم الماضي ، وقدم موسمًا مُميزًا كان فيه ابرز نجوم الفريق بعد خوضه لمعظم المُباريات المُتاحة ، حيث تجاوز حاجز ال٣٠ مباراة مع الفريق ، و جميعها كانت بشكل أساسي باستثناء مباراة واحدة.

هارون وقع مع النادي السويدي في الموسم قبل الماضي قادمًا من دهوك ، قبل أن يرسله النادي باعارة لزاخو في الموسم الماضي من الدوري العراقي بسبب تعذر التحاقه نتيجة لقيود السفر بسبب جائحة كورونا ، لكنه عاد مع بداية الموسم السويدي الماضي ونجح في تثبيت اقدامه بسرعة مع الفريق.

انضمام هارون للمنتخب سيكون في غاية السهولة كونه لاعب محترف خرج من الدوري العراقي ، بالتالي فان اللاعب يملك جميع المستمسكات العراقية بالاضافة الى معرفته بالكثير من اللاعبين المحليين ، الامر الذي سيجعله لا يحتاج لوقت طويل للانسجام مع باقي زملائه.

فيديو للاعب في الكأس (امام نادي هاكن الناشط في الدوري الممتاز) :

اندريه السناطي

• الجناح اندريه السناطي ( ٢١ سنة ) – اسكلستونا ( الدرجة الأولى السويدية )

قدم متوسط الميدان العراقي الشاب موسمًا مُميزًا مع ناديه الجديد اسكلستونا ، والذي انضم اليه قادمًا من هاماربي ، و احتل معه المركز الثامن في الدوري ، و لعب جميع المباريات المُتاحة و كان من ابرز لاعبيه من ناحية الارقام.

السناطي مثل منتخب ناشئي السويد سابقًا و في حال مخاطبته سيحتاج لاكمال اوراقه و من ثم نقل سجله الى الاتحاد العراقي.

اندريه يلعب بجوار متوسط ميدان مُنتخب لبنان و المتألق مع منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم الحالية ( جورج ملكي )، وخاض هذا الموسم مع الفريق ٣٠ مباراة ( اساسي ٢٦ و بديل ٤ ).

اندريه في احدى مباريات الموسم الحالي :

هذه الأسماء سيكون بامكانها تكوين فريق كامل ما عدا حارس المرمى.

مُلاحظة : هذه الأسماء ليس بالضرورة أن تكون جميعها في التشكيل الاساسي للمُنتخب ، لكن القصد من هذا التقرير هو التوضيح بأن العراق يمتلك تشكيلًا كاملًا من المُحترفين في دول اسكندنافيا ، مُتفرغين في الفترة الحالية و يمكن التنسيق حول انضمامهم للمُنتخب في معسكر طويل ، لغرض التقييم او الانسجام.

عن محمود الحمداني

محمود شاكر الحمداني / المدينة : الناصرية / دكتور صيدلاني / جامعة الكوفة

شاهد أيضاً

قبل بداية الدوري الأمريكي بأسبوع .. مستويات ميرام رسالة واضحة للمدرب شهد

محمود الحمداني – موقع المُحترفين // مع تبقي أسبوعًا واحدًا على إنطلاق دوري المُحترفين الامريكي …

بعد اصدار الحكم الاول ضد المقدم حيدر زكي.. القانون ياخذ مجراه في عدة قضايا قريباً

أصدرت محكمة جنح بغداد الرصافة، حكماً بالحبس والغرامة بحق مقدم برنامج (ستوديو الجماهير)، حيدر زكي، …