الرئيسية / الدوري العراقي / من الحصان الأسود الى كبش الفداء .. الديوانية انذر الأندية العراقية بخطر كبير
زين العراق.. اقوى.. أسرع شبكة في العراق

من الحصان الأسود الى كبش الفداء .. الديوانية انذر الأندية العراقية بخطر كبير

محمود الحمداني – موقع المحترفين // بعد ازمة نادي الديوانية التي حدثت بالأمس و خسارتهم للنقاط الثلاث ، ظهرت الكثير من ردود الفعل العاطفية و المتشنجة ، من قبل ادارة النادي او من يمثلها ، و التي قد لا تُلام في بعض الجزئيات!

لكن الغريب ، ان الامر تعدى الانزعاج و التصريحات ووصل لغاية توجيه الجماهير تجاه المؤسسة التي ليس بيدها القرار بل و تعدى ذلك ، لان يصبح اتهامات شخصية ، مبررين ذلك بالورقة التي انتشرت و تثبت وجود الكثير من الديون على باقي الأندية.

الأمر مختلف تمامًا مع نادي الديوانية و الذي ربما يكون قد دفع ثمن التصريحات المتشنجة و التحديات التي دخل بها السيد العنكوشي مع اللاعبين الذين تواجدوا في الفريق في الموسم الماضي ، حتى وصل الامر في بعض الاحيان الى التلفظ بكلمات خارجة تجاههم على وسائل التواصل!

حيث توجه هؤلاء اللاعبين بشكل مباشر الى الاتحاد الدولي ( فيفا ) ، وقاموا بتوكيل محامٍ خاص ، تابع الامر بخطوات متسارعة ، الى أن جاءت اولى الخطوات ، و التي منعت النادي من تسجيل لاعبين جدد!

هذا الأمر ( عقوبة منع التعاقدات ) حدث مع الديوانية فقط ، و من خلال الاتحاد الدولي ( فيفا ) ، و ليس العراقي او الآسيوي ، و هذه العقوبة ، ينتظر بعدها الاتحاد الدولي ٣ فترات للتسجيل ( ثلاث فترات انتقال ) ، و بعدها قد يتخذ الاجراء الأصعب ، بتهبيط النادي لدرجة أدنى!

لكن ” الديوانية ” قام بتسديد ديونه بالفعل لكنه تأخر لأيام طويلة ، و لم تسدد المبالغ الا في وقت قريب ، و كما حدث التأخير في التسديد فان الاتحاد الدولي تأخر في الرد والتأكيد على تسلم اللاعبين لديونهم و انتهاء العقوبة.

ايضاح …

هنالك ٢٧٠ شكوى قُدمت لاتحاد لاعبي كرة القدم المحترفين ( FIFPRO ) والمعني بحماية حقوق اللاعبين المحترفين ، تجاه معظم اندية الدوري الممتاز العراقي ، واذا ما قرر هؤلاء اللاعبين تصعيد الأمر الى الفيفا ، وتوكيل محامٍ مختص ، كما حدث مع الديوانية ، فان الأمر سيتطور الى عقوبة و ربما الهبوط في حال عدم تسوية ذلك.

توجد قصة مشابهة حدثت لأحد اندية الدول المجاورة ( نادي الرمثا الاردني ) و الذي يتولى مهمة تدريبه العراقي ( امين فيليب ) ، حيث منع النادي من تسجيل لاعبين جدد منذ العام الماضي بسبب شكوى تقدم بها اربعة محترفين ( ثلاثة سوريين بالاضافة للعراقي محمد شوكان ) ، و مع مرور الفترات الثلاث المسموح بها ، قد يهبط الرمثا و الذي يحتل الترتيب الثاني بين اندية الدوري حاليًا وينافس على اللقب!

محمد شوكان مع الرمثا الاردني موسم ٢٠١٧ – ٢٠١٨

ادارة الرمثا المؤقتة لم تجد الحلول كونها جاءت بشكل وقتي لترتيب البيت الرمثاوي ، بالاضافة لعدم امتلاك النادي لأي سيولة مالية في رصيده ، و الفريق برغم منافسته على لقب الدوري ، قد يجد نفسه من الهابطين بسبب قرار اداري!

لذا ، فإن انديتنا قد تمر بأزمة حقيقية مشابهة ، في الفترات القادمة بعد اطلاع معظم اللاعبين على الطريقة التي يضغط فيها الفيفا على الاندية لتسليم مستحقاتهم.

الاندية العراقية استفادت كثيرًا من كون اغلب المُشتكين ، هم من اللاعبين المحليين و الذين استمر بعضهم لفترات طويلة في التفاوض مع النادي دون اللجوء الى الفيفا ، بغية الحصول على امواله ، بدلًا من الاضرار بالنادي الذي قد يكون بيته الاول او تربطه علاقة وطيدة بادارته.

لكن بالتأكيد ذلك لن يستمرَ طويلًا كون ان هناك تحركات حقيقية يقوم بها وكلاء اعمال اللاعبين المشتكين و الذين وضحوا لموقع المحترفين ، خطورة القضية ، و العقوبات القاسية التي قد تُحيق بهذه الأندية في الفترة القادمة.

لكن لسوء الحظ ، فان الديوانية دخل مباشرة في اشكال مع محترفين أجانب ، لم ينتظروا لوقت طويل و لم يتماهلوا في اعطاء الفرصة للتفاوض ، بل اتخذوا الاجراء القانوني سريعًا و نالوا ما يريدون!

عن محمود الحمداني

محمود شاكر الحمداني / المدينة : الناصرية / دكتور صيدلاني / جامعة الكوفة

شاهد أيضاً

مقالة رأي : كعكة المنتخب لن يتذوقها الجمهور العراقي

محمود الحمداني – موقع المحترفين // صدرت قائمة المنتخب العراقي بشكل رسمي على موقع الاتحاد …

مساعد ادفوكات سيتواجد في مباريات الدوري تمهيدًا لاستدعاء وجوه جديدة

محمود الحمداني – موقع المحترفين // علم موقع المحترفين و من مصادر مقربه من الاتحاد …