الثلاثاء , سبتمبر 29 2020
الرئيسية / اخبار المحترفين / مقالة: كرة القدم و قيادة السيارة وكيف تؤثر نفسيا على قراراتنا!
تسوق عبر برو ستور الان!

مقالة: كرة القدم و قيادة السيارة وكيف تؤثر نفسيا على قراراتنا!

مقالة لناثر الخطيب

ان عملية اختيار المواضيع للقراء تكون في منتهى الصعوبة والسبب هو تبسيط الصعب و إيصال المعلومة العلمية للمتلقي البسيط حتى يتفاعل ويستفاد من هكذا معلومات.وبما ان دماغي زاد من تفكيره في الفترة الماضية، وقد اثر على تركيزي بشكل كبير فصرت أتهرب من الواقع واعيش في قوقعه صنعتها لنفسي ! فماذا افعل ؟

ان معظم الرياضيين المحترفين يمتازون بمهارة عالية جدا في رياضاتهم، وفي كثير من الأحيان يكون اداء مهاراتهم بشكل طبيعي دون حاجة للتفكير، وكأنهم وضعوا أنفسهم على الطيار الآلي.

تصور نفسك سائقا للسيارة الان، عندما تدخل في سيارتك، فأنك ستدخل في مجموعة معقدة من العمليات التي تتطلب تنسيق بين العقل والجسد حتى تنفذ حركات معقدة بأمان وإتقان.

فان كنت تقود لمدة من الزمن فأنك تنفذ هذه الحركات بدون التفكير بها فيستجيب لها الجسد بانسيابية وحتى بدون وعي.

ولكن لن تكون هذه الحالة عندما تتعلم القيادة لأول مرة ، لان عقلك سيكون مشغولا في اكتساب و تطوير هذه المهارات الجديدة، والآن انك سائق جيد اكتسبت المهارات ، فلم تعد تشغل عقلك بتلك العمليات المعقدة التي ذكرتها، بل الحقيقة أصبحت تمتلك مهارات أخرى كل الكلام، والغناء، و حتى التفكير بيومك ، وماذا ستأكل ، الاستماع لأغاني أو اقحام كامل لمشاعرك ، بل يمتد هذا أيضا للاستماع لجهاز الخرائط العائد لسيارتك !

ولكن !

إذا قلت لك بأنك ستعيد اختبار القيادة مجددا حتى تتأكد من قدراتك و مهاراتك، فعلى اكبر احتمال ستتخلى عن طبيعتك في القيادة وتحاول ان تحدد الأولويات و تبدء بالتركيز على المهارات الأساسية المهمة ، هل وضعت يدك على المقود بشكل صحيح ؟ هل تحاول النظر في المرايا كل عشر دقائق ؟ توقيت الاستدارة ؟ هل شغلت مؤشر اليمين أو اليسار ؟

المشكلة عندما حددت الأوليات أعلاه تبدء طريقه قيادتك للسيارة تحت الاختبار غريبة ولا تتوافق مع عقلك وجسدك.

تذكر وأنت الخبير في القيادة ، عندما تسوق بدون اختبار فأنك لا تحتاج لكل هذه الأوليات التي ذكرتها في الاختبار. فيصبح ما تملكه من مهارات وقدرات اكتسبتها ارباك و خوف وضياع فكري في تقسيم الأولويات التي ينفذها الجسم والسبب هو تفكيرك الزائد عن اللزوم في الاختبار.

ان متخصصي علم النفس الرياضيين استنتجوا بعد اختبارات طويلة، بأن اهم أسباب الاختناق و ضيق التنفس يكون تحت الضغط بسبب التفكير اللازم في تنفيذ هذه المهارات .هذا يعني بأن الأداء سينخفض بشكل دراماتيكي مقارنة عندما يكون الأداء بشكل طبيعي بدون ضغط.

للتوضيح اكثر ، ان التفكير الزائد عن اللزوم في الرياضة بشكل عام هو مشكلة كبيرة .

أن الأداء الممتاز مهم ويشكل هاجس كبير للرياضيين وخصوصا في كرة القدم فيأخذون حذرهم اكبر في فعل الشيء الصحيح في الوقت الصحيح والطريقة الصحيحة .

لاعب كرة القدم يفهم كيف يؤدي ويفهم قدراته وإمكاناته ولكن عندما يفكر اكثر من اللازم فهو يدمر هذه القدرات ويحجمها وقد تصل احيانا بعدم قدرتة على السيطرة على تلك الحركات التي يؤديها بشكل سهل وبسيط عندما لا يكون تحت ضغط التفكير. ويفعل أشياء لا يريد أبدا القيام بها وهذا ما يفسر الكثير من فشل اللاعبين في التحكم بالكرة أو حتى الخلاص منها بأي شكل فيظهر اللاعب بشكل غير طبيعي .

يقول ألبرت هبرت (كاتب أمريكي ومفكر من القرن ١٩) : ان اكبر خطئ بإمكانك ارتكابه في حياتك هو الاستمرار في الخوف من ارتكاب الأخطاء.

ملاحظة: ( ان مقالاتي هي مقالات جاءت من كتب ومصادر وقراءات وتجارب مررت بها وتعلمتها من خلال تجربتي في كرة القدم ).

عن yousif alkhafajy

شاهد أيضاً

أسامة رشيد ورفاقه يحققون فوزاً مهما على أرض براغا ويعتلون صدارة الدوري

محمود الحمداني – موقع المحترفين  //  حقق سانتاكلارا و الذي يقوده متوسط الميدان العراقي أسامة …

العراقيان علي عدنان و جستن ميرام المحترفان في دوري المحترفين الامريكي

سولت ليك يهزم غالاكسي و علي عدنان يغيب عن الهزيمة المذلة ضد لوس انجلوس

محمود الحمداني – موقع المحترفين  //  شهدت الجولة الثالثة عشر من دوري المحترفين الامريكي فوزاً …