السبت , ديسمبر 7 2019
الرئيسية / afc asian cup 2019 matches / تخبط جديد.. مستشار الاتحاد القانوني يُناقض نفسه بشأن مشاركة الراوي!

تخبط جديد.. مستشار الاتحاد القانوني يُناقض نفسه بشأن مشاركة الراوي!

IQ-pro.net

أثارَ المستشار القانوني للاتحاد العراقي لكرة القدم نزار احمد جدلاً واسعاً لدى الاوساط الرياضية، وذلك بعد سلسلة من التناقضات التي صرح بها، بشأن قانونية اللاعب العراقي الاصل بسام الراوي مع منتخب قطر في مباراة منتخبنا الوطني.

وكان منتخبنا الوطني قد ودع نهائيات آسيا من دور الستة عشر بالخسارة من المنتخب القطري بهدف العراقي الاصل بسام الراوي من ركلة حرة مباشرة بالدقيقة 63 من زمن المباراة.

وخرج المستشار القانوني للاتحاد العراقي لكرة القدم نزار احمد بتصريح له بعد نهاية مباراة منتخبنا الوطني امام قطر بعدما ذكر بأنه سوف يقوم بالتحقيق حول المشاركة القانونية للاعب بسام الراوي مع المنتخب القطري، مؤكداً في حديثه بأن رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، قد سخر له كل شيء للتحرك نحو القضية لدى الاتحادين الاسيوي والدولي.

وينص قانون التجنيس الرياضي أن يكون أحد الأبوين من البلد الذي منح الجنسية للاعب، ويكون اللاعب قد مضى خمس سنوات في الدولة التي يمثلها.

وولد اللاعب بسام الراوي صاحب الـ22 عاماً، في العاصمة الأردنية عمان، وهو من أبوين عراقيين، ووالده اللاعب الدولي السابق هشام علي، وهذا الأمر خلق الشكوك حول عدم شرعية اللاعب بتمثيل منتخب قطر لكرة القدم.

وعاد المستشار القانوني للاتحاد العراقي نزار أحمد بتصريح جديد، بانه بعد التأكد من الاوراق الثبوتية للاعب بسام الراوي، فأن مشاركته قانونية مع المنتخب القطري.
وبعد خسارة منتخب كوريا الجنوبية من قطر، وتأهلها لملاقاة الامارات في دور النصف النهائي، خرجت تقارير اعلامية كورية واماراتية عن عدم قانونية مشاركة لاعبين من المنتخب القطري وهم بسام الراوي والمعز علي، ليعود من جديد المستشار نزار احمد ويقول بأن تجنيس لاعبي قطر غير قانوني.

عن IQpro

شاهد أيضاً

كاس الخليج | العراق ينتصر على بطل اسيا بالافتتاح

Iq-pro.net تمكن منتخبنا الوطني من تجاوز المنتخب القطري في افتتاح بطولة كأس الخليج بنسختها ٢٤، …

الدحيل والشرطة يضعان منتخبنا الوطني في ورطة حقيقية قبل افتتاح الخليج

Iq-pro.net | علي اسماعيل دخل منتخبنا الوطني لكرة القدم في ورطة حقيقية، قبل 72 عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *