قالب وردپرس درنا توس
الرئيسية / اخبار المحترفين / خاص: استبعاد خيار الصربي موسلين و لا مفاوضة مع فرانكو!

خاص: استبعاد خيار الصربي موسلين و لا مفاوضة مع فرانكو!

بغداد / ماهر حسان
دعا النائب الاول لرئيس اتحاد الكرة, رئيس لجنة اختيار المدرب الاجنبي, شرار حيدر, وسائل الاعلام الى توخي الدقة في نقل المعلومة الصحيحة في ما يخص التعاطي مع الاخبار المرتبطة بتسمية المدرب الاجنبي الذي من المؤمل ان يقود كتيبة اسود الرافدين في المستقبل القريب، بغية عدم ادخال الوسط الرياضي في متاهة التساؤلات!.
وقال حيدر لـ(IQ-PRO): ان اللجنة آلت على نفسها ان تجري جميع المفاوضات الخاصة بالمدرب الاجنبي بسرية تامة لتفادي عرقلة اتمام الصفقة لاسباب يأتي في طليعتها الحرب الطاحنة بين “وكلاء الاعمال” في الوقت الحالي, الذين وصل بهم الحال الى تشويه سمعة العراق على الصعيد الامني فقط، من اجل الاستئثار بالصفقة تحت اي طائل, حال تم التعرف على اي اسم قد يكون مطروحا على طاولة اللجنة من اجل غايات باتت معروفة للجميع، وهي الترويج لبضاعتهم الكاسدة في الاسواق التدريبية.
واضاف: اللجنة في الوقت الحالي تدرس بتأن عددا من السير الذاتية، وسيصار في الوقت المقبل الى طرحها في اجتماع اللجنة التنفيذية قبل الدخول في المفاوضات الرسمية المباشرة، من دون الحلقة المالية الزائدة المتمثلة بوكيل الاعمال, مطمئناً الوسطين الرياضي والجماهير بان الخيار الاجنبي لن يكون دون سقف طموحاتهم.
وبين: ان الصربي سلافوليوب موسلين ابتعد عن المفاوضات لورود خيارات عدة من المدربين الذين قد يقدموا الاضافة التدريبية الافضل, نافيا وجود اية مفاوضات مع مدرب نادي بيرس بوليس الايراني الحالي الكرواتي ايفانوفيتش برانكو، بل كانت سيرته الذاتية مطروحة على اللجنة في وقت سابق لا اكثر.

عن المدير

شاهد أيضاً

طارق يغادر تركيا ويرفض التوقيع لالازيغ سبور بسبب قيمة العقد!؟

اعلنت الصحف التركية صباح اليوم ان الدولي العراقي “همام طارق” غادر الاراضي التركية بعد رفضه …

خاص | من جديد.. همام الى الدرجة الاولى التركية

خاص – IQ-PRO انتقل لاعب المنتخب الوطني و القوة الجوية همام طارق الى فريق الازيج …


Notice: القالب بدون comments.php مهجورة منذ النسخة 3.0.0 ولا يوجد بديل متوفّر حالياً. يرجى تضمين الملف comments.php في قالبك. in /home/iqpro/public_html/wp-includes/functions.php on line 3984

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *